U3F1ZWV6ZTQzMzg0MzMxODM2X0FjdGl2YXRpb240OTE0ODQ2MjE2NDU=

النص السماعي (فُنونُ العُمْرَانِ بِالمَغْرِبِ) مكتوب

النص السماعي (فُنونُ العُمْرَانِ بِالمَغْرِبِ) مكتوب




مجال الحضارة المغربية

الأسبوع الثالث

فُنونُ العُمْرَانِ بِالمَغْرِبِ

يَكْنُ سِحْرُ المَغْرِبِ في تَنَوُّعِ مَناظِرِهِ وَسُكّانِهِ، وَهَنْدَسَةُ أَبْنِيَتِهِ اٌلْعُمْرانِيَّةِ، فالمدينة المغربية يتوسطها مسجد جامع، و تندرج حوله القباب و المدارس القرآنية، و حوانيت الصناع.

و إذا كان الدور الرئيسي للمسجد هو إقامة الشعائر، فإن ما يزينه هو إبداع الصناع الهندسي الإسلامي بصفة عامة، و الطابع المغربي بصفة خاصة.

أما البيت المغربي الحضري التقليدي، فإنه منزل عربي في مفهومه، يطمح العربي فيه أن يجلب السماء إلى بيته، لذلك يبني غرفة بشكل مستطيل غالبا و يترك الفضاء واسعا مضاء بنور الشمس و القمر، و تزينه غالبا نافورة في وسط ساحته، ترسل الماء من أنابيب في غاية الروعة.

إن الدار المغربية دار عربية لأن تصميمها الهندسي صادر عن ذوق أصيل قائم على فن الموحدين في البناء بالمدن الأندلسية و المرينيين في كل من فاس و مكناس و تطوان التي تحتفظ بذكريات الأندلس. و قد بلغت الحياة التي كان المرء يحياها و لا يزال بين الجدران المزينة بالزليج، و المزخرفة بالجبس و الخشب حدا عاليا من الذوق و رقة العيش.

تضاف إلى ذلك نماذج من البناء الصحراوي المعروف بالقصبات المنتشرة في الجنوب، و هي نماذج هندسية لها جماليتها، و تتكون من طابقين غالبا، و يحيط بالقصبة من كل زاوية سور ذو جدران عالية من حصن مجلل بفجوات يطل منها المدافعون عن قصبتهم عند الهجوم عليها، و يزين الواجهات العليا صور هندسية من الآجر، و ثغرات ضيقة موشومة بشبابيك من الحديد. هذه المساكن المحصنة تأوي سكانا يحافظون على تقاليدهم و يتكلمون الأمازيغية، و أجمل هذه القصبات توجد على طول ضفتي دادس، و رافده واد مكون، و ترى النهر يجري تحتها و أشجار الفواكه و الورود العطرة تنبت بجوانبها، و هكذا فللمغرب ألف مظهر و مظهر كلها تثير الفرح و الإعجاب.

أحمد الصفريوي، مناظر المغرب تستحق أ، ترسم كلها، عن المغرب في لوحات رسام
تأليف جماعي، نشر مصلحة الخطوط الملكية المغربية
الشركة الجديدة للطبع و الكرطون، ص: 23/19
الاسمبريد إلكترونيرسالة