U3F1ZWV6ZTQzMzg0MzMxODM2X0FjdGl2YXRpb240OTE0ODQ2MjE2NDU=

النص السماعي (السكر) 2019 2020

النص السماعي (السكر) مكتوب 2019 2020

 




كتاب التلميذ المفيد في اللغة العربية المستوى الرابع

حكاية مكتوبة

النصوص السماعية للوحدة الرابعة

النص السماعي: الأول 1

السُّكَّرُ

السكر مادة غذائية ناصعة البياض، يتميز بشدة الحلاوة، لا يخلو طعام منه أو شراب، يعشقه الصغار و يحبه الكبار. فمن أين يأتي؟ و ما المراحل التي يمر منها؟

إن أصل السكر من نبات؛ و من هذه المادة يستخرج، و يصنع قبل الوصول إلينا دقيقا أو قوالب أو مكعبات. و هذا النبات صنفان اثنان: صنف الشمندر السكري الذي يختفي في أحشاء التربة، و صنف قصب السكر الذي يعلو فوق الثرى.

و يتميز الشمندر السكري بجذوره الصفراء أو الحمراء، كما يحتوي على " آلساكاروز" و هو مادة سكرية حلوة. يتم بذر الشمندر، في فصل الربيع. تتوقف صيانة حقوله أساسا على إزالة الأعشاب الطفيلية، حتى لا تضايقه في الغذاء الذي يمتصه من التربة. و في فصل الخريف تُجمع الغلالُ، و تخضع بعد ذلك للعمليات الكفيلةِ بتحويلها.

و الآن هيا بنا لنصحبَ السكرَ، في رحلته من الحقل إلى المائدة: إنه يعالج بالتقطيع أولا، ثم بالغسل ثانيا، ثم يُطحن و يُمزج بماءٍ درجة حرارته مرتفعةٌ، ثم يُستخلص من هذا الخليطِ عصيرٌ. و يتعرض العصير المستخلصُ، بعد ذلك، لسلسلةٍ من المعالجاتِ، أخرها التصفية، للحصول على عصير سكري خاثر، تفرز منه بلورات السكر. بعد ذلك يُسل بالبخارِ، ليصير دقيقا صافي البياض، و تقومُ الآلة داخل المعمل بتعبئته.

نقلا عن : "قراءتي" السنة الخامسة ابتدائية، 1984، ص. 198