U3F1ZWV6ZTQzMzg0MzMxODM2X0FjdGl2YXRpb240OTE0ODQ2MjE2NDU=

النص السماعي ( الأديب الصغير) 2019 2020

 النص السماعي( الأديب الصغير) 2019 2020


 



كتاب المفيد في اللغة العربية المستوى الرابع

النص السماعي المكتوب التقويمي للوحدة الثالثة:

الأديب الصغير

أقام نادي الأدب مسابقة في القصة القصيرة للصغار. شارك باسم فهيا، و فاز بالرتبة الأولى. كرم النادي باسما، و في حفل توزيع الجوائز، وقف باسم ليتسلم جائزته، ثم أخذ يحكي قصته قائلا: " في الثالثة من عمرين كنت أنصت للحكايات الرائعة التي ترويها جدتي الحنون، و كنت أشاهد القصص المصورة التي تشتريها لي أمي كل شهر. و في الرابعة من عمري، كانت تروي لي أمي حكايات ناقصة لأكملها...

ما أروع تلك الأيام الجميلة! و أنا في السابعة من عمري، كنت أقرأ قصص الأطفال المكتوبة، و أشارك أصدقائي و صديقاتي في تمثيلها على خشبة المسرح بمدرستي العزيزة. في شهر فبراير من كل عام، كنت أذهب مع أسرتي إلى معرض الكتاب بمدينة الدار البيضاء، لشراء القصص و الكتب و الأقراص المدمجة.

كبرت، و كبرت أحلامي الجميلة، و كتبت أول قصة قصيرة. شجعني أبي و أمي على كتابة قصص أخرى، أما أستاذي فقد طلب مني أن أنشرها في مجلة الحائط المدرسية. جدي هو من أخبرني بمسابقة نادي الأدب بدار الثقافة، لاختيار أفضل قصة للأدباء الصغار. شجعتني أسرتي لأشارك في المسابقة.

قدمت طلب مشاركتي مرفوقا بمساهمتي القصصية. بعد أسبوع، اتصل بي مدير المسابقة، و أخبرني أنني حصلت على المركز الأول، ووجه لي و لأسرتي الدعوة لحضور حفل توزيع الجوائز."

أنهي باسم حكاية قصته، وقف الجميع مصفقا للأديب الصغير و هو يعانق أفراد أسرته.

المؤلفون
الاسمبريد إلكترونيرسالة