32043641297733716

المتعثر قرائيا، ملمحه و مواصفاته و استراتيجياته القرائية

الخط

المتعثر قرائيا، ملمحه و مواصفاته و استراتيجياته القرائية


1- المتعثر المردد: (le phénicien): يركز على الخط دون المعنى 

مواصفاته: 
  • وثيرته القرائية بطيئة جدا، مما يجعله يستغرق مدة زمنية طويلة في القراءة.
  • لا يبني المعنى و لا يستنبط الدلالات من المقروء
  • لا يستطيع استرجاع كلمة إذا حذفت من المقروء.
  • يتهجى
  • يقلب الحروف المتشابهة
  • يبدل حرفا بحرف
  • بكتب كتابة صوتية كأن يكتب تلميذن بدل تلميذ وأشمسُ بدل الشمس

إستراتيجيته في القراءة
  • إستراتيجية خطية صوتية تركز على تحويل الرمز الخطي إلى صوت دون الاهتمام بالمعنى (Grapho-phonétique)

2- المُخَمِّنُ (le devineur)

مواصفاته: 
  • يعتمد على السياق و الدلالة في القراءة (يركز على المعنى فقط)
  • يستعمل خبراته الذاتية المرتبطة بالواقع أكثر من ارتباطه بالمقروء.
  • يركز على السياق أكثر من تركيزه على الرموز الخطية
  • يتعرف بشكل إجمالي على مجموعة من الكلمات.
  • معظم أخطائه مقبولة سياقيا كأن يقرأ "أقمت بهذا البيت" بدل "أقمت بهذا المكان"
  • لا ينتبه إلى ما يرتكبه من أخطاء
  • يجد صعوبة في تقطيع الكلمات أو تجزيئها.
إستراتيجيته في القراءة
  • يعتمد إستراتيجية دلالية سياقية (Sémantico-textuelle)

3-المركز على رصيده المعجمي الخاص (المعجم الخاص به)

مواصفاته:
  • يبحث عن الكلمات التي يعرفها فيقفز على التي لا يعرفها و لا يقرأها
  • يتلفظ بكلمات غير موجودة في النص
  • يخطئ في قراءة الكلمات المتشابهة خطيا
  • لا يبحث عن المعنى أثناء القراءة
إستراتيجيته في القراءة
  • إستراتيجيته في القراءة تعتمد الالتقاط البصري الفوري و رسم الأفكار (Idéographie)


4-المتهجي: و يركز على الشفرة الخطية


مواصفاته:
  • يتهجى بداية الكلمة، و يتكهن بالباقي كأن يتهجي (عبد) و يقرأ عبد الله بدل عبد اللطيف.
  • لا يهتم بالمعنى.
  • لا يتحقق مما قرأ
  • لا يهتم بالسياق

إستراتيجيته في القراءة
  • يعتمد إستراتيجيتين في آن واحد، الإستراتيجية الخطية الصوتية في البداية و التخمين في قراءة الموالي.


5-المركز مرة على الشفرة الخطية و مرة على المعنى:


مواصفاته: 
  • يقرأ مرة الكلمات دون أن يهتم بمعناها، كأن يقرأ (كتّان) بدل (كتاب)
  • يقرأ جملة و يعطيها معنى، و لكن يبدل كلمة بأخرى كأن يقرأ ( كتبت على الورقة) بدل (كتبت على اللوح)

إستراتيجيته في القراءة:
  • يعتمد إستراتيجية دلالية – سياقية و إستراتيجية خطية – صوتية دون المزج بينهما.

6-الرابط للشفرة الخطية بجزء من السياق: 


مواصفاته: 
  • يزاوج بين إستراتيجيتي فك الرموز الخطية و السياق، لكنه يرتكب أخطاء عندا يعتمد واحدة منهما فقط، كأن يقرأ (القط يلغق الحليب) بدل ( القط يلعق الحليب) أو ( القط يشرب الحليب).
  • لا يتحقق من أخطائه.
إستراتيجيته في القراءة:
  • يعتمد إستراتيجية خطية-سياقية
مدونة معلمي
تعديل المشاركة Reactions:
author-img

مدونة معلمي

التعليقات
    نموذج الاتصال
    الاسمبريد إلكترونيرسالة