نص حكاية الفلاح و القردة مكتوب

 نص حكاية الفلاح و القردة مكتوب

حكاية رقم 7

الوحدة 4 مجال القرية و المدينة

تحميل نص حكاية الفلاح و القردة مكتوبة بجودة عالية

تحميل

الفلاح و القردة

كان فلاح اسمه مسعود يعيش مع زوجته " يَطّو" في قرية جبلية. تساعد يطو زوجها في أعمال الحقل. و يساعد مسعود زوجته في أعمال البيت.

ذات يوم مرضت يطو، فأصبح مسعود يعمل وحيدا: في الحقل يحرث و يزرع، و في البيت يطبخ و يكنس. تعب كثيرا.

زاد تعب مسعود مع حلول موسم جني الزيتون. لم يجد من يساعده. يسرع كل الفلاحين في جني زيتونهم قبل مجيء العواصل.

في أحد الأيام، و بينما كان مسعود يجني زيتونه، رأى قردة على أطراف الغابة المجاورة.

خاف و بدأ يصرخ. فصرخت القردة. لأن القردة تقلد ما تسمعه. تعب مستود من الصراخ فلجس القرفصاء. جلست القردة القرفصاء أيضا. القردة تقلد ما تراه. استلقى على ظهره. فاستلقت القردة على ظهرها. فالقردة تقلد ما تراه. نهض مسعود مسرعا، و بدأ يجني الزيتون و يضعه في الكيس. أسرعت القردة نحو الأشجار و بدأت تقلد مسعودا.

حل المساء، و عادت القردة إلى الغابة. فرح مسعود كثيرا، لم تبق شجرة واحدة بدون جني. عاد إلى منزله. حكى لزوجته ماحدث. و قال لها: " غدا سأبيع المحصول و نذهب إلى المدينة لزيارة الطبيب"

محمد الحمري

author-img
مدونة معلمي

تعليقات

google-playkhamsatmostaqltradent