حكاية أول يوم في المدرسة مكتوبة

 حكاية أول يوم في المدرسة مكتوبة




حكاية أول يوم في المدرسة مكتوبة 
كتابي في اللغة العربية المستوى الثاني ابتدائي

تحميل صورة نص الحكاية بجودة عالية 


أول يوم بالمدرسة 

حاولت أمي أن توقظني من النوم، لكنني امتنعتلأنني لا أريد أن أذهب إلى المدرسة. 

اضطرت أمي إلى حملي، ووضعني في الحمام أمام الصنبور، لم أحرك يدا و لا قدما؛ قامت هي بغسل وجهي ويدي و شعري، ثمث حملتني إلى دولاب الملابس؛ ألبستني قميصي و معطفي، أغلقت الأزرار، و أنا واقف كالتمثال، و عندما قامت بتصفيف شعري، أعدته إلى وضعه الأول. 

أخذتني إلى حجرة الطعام، وضعت أمامي كوب لبن و فطيرة و ذهبت إلى حجرتها لترتدي ملابسها، شربت اللبن، و سكبت بعضه على ملابسي، جرت سريعا إلى المطبخ، و أحضرت فوطة، و نظفت ملابسي. 

في المدرسة كان كل شيء جميلا، دخلت المبنى، فوجدت لوحات على الحائط و بالونات. 

كل المعلمين يبتسمن؛ حاولت معلمتي أن تأخذني، فتمسكت بثياب أمي، و قلت لها: لا تتركيني هنا! 

رايت كل الأطفال يبكون. أخذتني المعلمة بحنان إلى داخل الفصل و قالت لي: " أين تريد أن تجلس؟" 

اهتديت إلى ركن في الفصل، حيث يجلس دب أبيض؛ أخذت مكاني بجانبه، فقال لي: أهلا بالصديق الجديد. ما اسمك؟ 

اسمي إياد، و أنت ما سمك؟ 

أنا دبدوب. 

هيا، تفضل معي ننشد نشيد المدرسة. 

إيمان سند "بتصرف"
author-img
مدونة معلمي

تعليقات

google-playkhamsatmostaqltradent