U3F1ZWV6ZTQzMzg0MzMxODM2X0FjdGl2YXRpb240OTE0ODQ2MjE2NDU=

النص السماعي (مكتبةٌ) 2019 2020

النص السماعي (مكتبةٌ) 2019 2020





كتاب المفيد في اللغة العربية المستوى الرابع

النصوص السماعية للوحدة الثانية : 2

النص السماعي:3

مكتبة

خصص الوالد في البيت، غرفة تضم آلاف الكتب، يتوسط رفوفها مجلس للقراءة، مكون من طاولة و عدة كراسي، وفوق الطاولة حاسوب و درج يشمل عدة أقراص مدمجة.

طالما لاحظت هناء و سعيدة والدهما و هو يدخل المكتبة و يغيب فيها لساعات. كانتا تعرفان أنه يقرأ.

تعجبتا للوقت الذي يقضيه في القراءة كل يوم. قالت هناء لأختها: "والدنا يحب الكتب."

فردت سعيدة: "لأني لا أعرف ما فيها، صرت مشتاقة لقراءتها."

قالت هناء: و أنا أيضا

طلبت هناء من والدها استضافتهما في مكتبته. رحب بهما و أخذ يشرح لهما محتوياتها.

أحس الوالد بابنتيه و هما تشعران بشيء من الهيبة، فقدم لهما شرابا، ثم عاد ليجول بهما بين رفوف المكتبة و هو يعرفهما بالكتب التي تحتويها و الأقراص المدمجة و محتوياتها.

بعد تلك الجولة، جلس الوالد إلى ابنتيه، ينتظر منهما قول شيء. قالت هناء: " يا أبي، هل قرأت كل هذه الكتب؟"

رد عليها: "ليس كلها."

و سألته سعيدة: " لماذا تقرأ لساعات في اليوم؟"

رد عليها: "لكي أثقف نفسي، و أستمتع بمتعة القراءة التي لا تضاههما متعة أخرى. و أنتما لماذا لا تقرآن الكتب؟"

ردت هناء: " نحن نقرأ كتبنا المدرسية."

فقال لهما والدهما:" جميل، لكنها وحدها لا تكفي لتثقيف الإنسان، فغذاء الروح كغذاء الجسد، يجب أن يكون متنوعا، غنيا."

محمد عز الدين التازي، مكتبة البيت، العربي الصغير، عدد 226، 2011، (بتصرف).
الاسمبريد إلكترونيرسالة