حكاية الظبي يبحث عن صديق 2021 2022 pdf

 

حكاية الظبي يبحث عن صديق 2021 2022 pdf

حكاية الظبي يبحث عن صديق 2021 2022 pdf

نص حكاية الظبي يبحثُ عن صديقٍ

نص حكاية الظبيُ يبحثُ عن صديقٍ

حل الظلام، فحضنت الظبية صغيرها و حكت له قصة الأرنب الأبيض الذي أنقذه صديقه من بندقية قناص.

فقال الظبي الصغير: - أريد أن يصبح لي صديق يساعدني و أساعده يا أمي."

فقالت الظبية: - "حسنا يا صغيرة، ابحث لك عن صديق."

خرج الظبي الصغير ظهرا، و ظل يمشي حتى رأى سنجابا رشيقا ذا ذيل طويل كثيف الشعر، فحياه و طلب منه أن يدله على منبع ماء قريب، لكن السنجاب نظر إليه غير مبال، و قال:

- "ما كان عليك أن تفارق أمك، عد إلى بيتك."

قال الظبي في نفسه:

- "هذا سنجاب متعجرف لا يصلح أن يكون صديقا."

- اشتد العطش بالظبي فواصل سيره إلى أن وصل إلى نهر يجري فيه ماء عذب.

- ظهر أمامه قطيع من الوعول الصغيرة تعلب و تقفز.

- قال الظبي للوعول الصغيرة:

- "هل ألعب معكم؟"

رحبت الوعول الصغيرة بالظبي.

أخذ الظبي الصغير يجري و يقفز و يمرح مع الوعول الصغيرة، و فجأة صاح أحد الوعول:

قناص قـــــــــــــــــادم على القنصِ عازمْ

لا تعلبـــــــــــــــــــــوا هيا آهربــــــــــوا

تفرقت الوعول هاربة، عندئذ تعثر الظبي الصغير و بدأ يتمرغ و يتوجع. فخوفه من القناص جلعه يفقد توازنه و يسقط على الأرض.

لم تكترث له الوعول، و جرت لتنقذ حياتها إلا وعلاَ صغيراَ رجع ليسعف الظبي و يساعده على الهروبِ.

قال الظبي للوعل الصغيرِ:

- "أنا عاجز عن المشي. أهرب، أنج بنفسك."

أجاب الوعل:

- "لن أرتكب غلطة، و أتركك في هذه الورطة."

بقي الوعل بجانب الظبي الصغير حتى نجح في مساعدته على الوقوف على قوائمه.

منذ ذلك الوقت، أصبح الوعل و الظبي صديقين حميمين لا يفترقان.

مستوحاة من سامي الجازي، كنوز للنشر و التوزيع
author-img
مدونة معلمي

تعليقات

google-playkhamsatmostaqltradent