نص حكاية القطط تحب الورود مكتوبة

نص حكاية القطط تحب الورود مكتوبة 



حكاية رقم 9

الوحدة الخامسة مجال عالم الحيوان 


تحميل صورة النص بجودة عالية 

القطط تحب الورود

كتابي في اللغة العربية المستوى الثاني ابتدائي

القطط تحب الورود

جلس الضيوف مع أولادهم حول المائدة العامرة بأشهى المآكل. و كنت أراقبهم من مكاني فوق كرسي، و لفتت انتباهي مزهرية بها باقة جميلة من الورد الأحمر، كانت موضوعة فوق طاولة؛ ما أروعها من باقة!

أغراني لون الورد، فاقتربت من الطاولة وقفزت فوق سطحها، حيث أصبحت في مستوى المزهرية، فحاولت شم عطرها.

و في تلك اللحظة نهضت سيدة، و هجمت علي و هي تهش بيدها، و تزعق بصوت أرعبني، و لم تكتف بالتأنيب، بل مدت يدها و ضربتني ضربا على رأسي، و أنا لا أعرف سببا لتصرفها؛ و كل ما فعلته في البدء أني أخذت أموء: مياو...مياو...معبرا عن الغضب و الضيق. لكنها لم تفهم لغتي، و عادت تضربني و تدفعني لأنزل من فوق المائدة، عندها تأهبت للدفاع عن نفسي، فزأرت في وجهها، و كشرت عن أنيابي، ثم تحفزت مخالبي، و رددت لها الضربة، فأصابت إحدى الضربات المزهرية، فانقلبت و انلق الماء فوق المائدة، و أصابتني منه بعض القطرات فازددت رعبا و هياجا.

حاولت عائشة أن تهدئني، لكنني تجاهلت نداءها، لأنني فقدت الثقة بالجميع، فبقيت مسمرا في مكاني. و كان من الممكن أن يظل الجو طبيعيا من البداية لو لم تهاجمني تلك السيدة فتعتدي علي بالضرب، فقط لأنني أحب أن أشم الورد...

يوميات هر، إملي نصر الله (بتصرف)
author-img
مدونة معلمي

تعليقات

google-playkhamsatmostaqltradent