U3F1ZWV6ZTQzMzg0MzMxODM2X0FjdGl2YXRpb240OTE0ODQ2MjE2NDU=

نص حكاية الدجاجة و الثعلب

نص حكاية الدجاجة و الثعلب كتاب المفيد في اللغة العربية المستوى الأول






حضر الجد باكرا هذا الصباح إلى بيت حفيدته وداد، فوجدها في آنتظاره. قالت وداد: صباح الخير جدي، هل ستأخذني إلى المزرعة. رد الجد: صباح الخير حفيدتي، نعم، سآخذك معي إلى المزرعة، و سأحكي لك حكاية جميلة و نحن في الطريق. قالت وداد: شكرا جدي، أنت تعرف كثيرا من الحكايات الشيقة. فما هي هذه الحكاية؟

قال الجد: كانت دجاجة تعيش في مزرعة كبيرة مع أفراد أسرتها، بنى لها صاحب المزرعة خما لتسكن فيه مع زوجها الديك و فراخها الأربعة، و تضع فيه بيضها. ذات يوم خرجت الدجاجة من الخم تتبعها فراخها، و اتجهت إلى حقل تكثر فيه حبوب الشعير و الذرة. بدأت الاجة تحفر الترا، و تنقر الحب بمنقارها و تقدمه لفراخها.

وقف الديك بباب الخم يراقب أفراد أسرته، فرأى ثعلبا ماكرا يتسلل بين الأعشاب يريد أن يرتمي على الفراخ. نادى الديك فراخه: كُتْ..كت..كت..احذروا الثعلب!

انتبهت الداجة للثعلب و خافت على فراخها فخبأتها خلفها، و نفشت ريش جناحيها و غطت جميع الفراخ. جاء الديك مسرعا فنفش ريش جناحيه و مد رأسه و فتح منقاره و هجم على الثعلب، فنقره نقرة قوية على رأسه. تألم الثعلب كثيرا و صرخ: واع...واع...واع...وفر بعيدا.

فرحت الدجاجة لأنها حمت فراخها، و رفع الديك رأسه مسرورا بدفاعه عن فراخه و عاد الجميع بسلام إلى الخم.

قال الجد: لقد اقتربنا من المزرعة، هل أعجبتك الحكاية؟ قالت وداد: أشكرك كثيرا جدي الحنون على هذه الحكاية الجميلة. لقد عرفت منها أن الحيوان مثل الإنسان يحب أفراد أسرته و يحميها.
الاسمبريد إلكترونيرسالة