نماذج تطبيقية لاستراتيجيات إنشاد النص الشعري

نماذج تطبيقية لاستراتيجيات إنشاد النص الشعري




المستوى الرابع: كتاب التلميذ الواحة في اللغة العربي


نماذج تطبيقية لاستراتيجيات الإنشاد الشعري

الإنشاد

مثال1: التمرين الصوتي

في إطار هذه الطريقة، سيقوم المتعلمون و المتعلمات بما يأتي:

قراءة البيت الأول من النص الشعري قراءة متأنية بصوت مسموع، و بالنظر إليه على السبورة

تَفكرتُ بوما بمعنى الصديقِ......و أرسلتُ طرْفي بِفكرٍ عميقِ

ترديده فرديا بإيقاع صوتي مناسب.

ترديده جماعيا بالطريقة نفسها.

الترديد باحترام الحرف الأخير (الروي) في كل مقطع: مقطع مختار من القصيدة

ترديد أبيات من النص مع احترام الإيقاع و النغمة تبعا للمعنى و الأسلوب الموظف.

مثال 2: الإنشاد

أعلم المتعلمين و المتعلمات كيفية الإنشاد اعتمادا على ما يأتي:

أنشد النص الشعري مرة أو أكثر ملحنا كي سمعه المتعلمون و المتعلمات و يقلدوا طريقة أدائه.

أقسمهم إلى مجموعات، تتناوب الواحدة بعد الأخرى على إنشاد النص الشعري.

ينشد جميع المتعلمين و المتعلمات النص الشعري.

أهتم بهيئة المتعلمين و المتعلمات، و طريقة التنفس السليمة، و سلامة الأداء، و مناسبة اللحن و الإيقاع.

أراعي الانسجام في التعبير و الأداء بالاعتماد على التصفيق و النقر الخفيف على الطاولات، و يمكن استعمال آلات موسيقية بسيطة و استخدام آلة تسجيل أو شريط فيديو حسب الإمكان.

أنتدب بعض المتعلمين و المتعلمات للعب دور الأستاذ(ة) " المايسترو"، و يمكن تقسيمهم إلى مجموعات، فتعين كل مجموعة المايسترو الخاص بها.
author-img
مدونة معلمي

تعليقات

google-playkhamsatmostaqltradent