U3F1ZWV6ZTQzMzg0MzMxODM2X0FjdGl2YXRpb240OTE0ODQ2MjE2NDU=

النص السماعي ( شاهد معي معالم الرباط) مكتوب

النص السماعي ( شاهد معي معالم الرباط) مكتوب


تحميل النص بجودة عالية

النصوص السماعية الخاصة بالوحدة السادسة: مجال السياحة


مجال السياحة

الأسبوع الثاني

شاهد معي معالم الرباط

ترجلت في محطة القطار بالرباط، جارا حقائبي، كان أول ما طالعني القوس الحجري الضخم الذي يشكل نفقا مزدوجا يمر القطار أسفله. تأملت الحجارة العتيقة التي تنطق بالتاريخ، و تمتد لعشرات العقود، مكملا سيري إلى شارع محمد الخامس، الشارع الحيوي، و الأهم في المدينة الذي يضم مقر البرلمان، و هيأة الاتصالات و البريد، و محطة الترام المركزية للمدينة ، و الكثير من الفنادق. هنا و هناك يوجد بائعو الصحف و الكتب، و أشياء أخرى، على امتداد الشارع الطويل.

سرت إلى نهاية الشارع، حيث السوق القديم الذي يضج بالحياة و البشر البائعين و المشترين، منهم من يشتغل بالبضائع التقليدية و المصنوعات المحلية، و البهارات و الأعشاب، و العاج و مصنوعات الفخار، و كنت أسمع صياح الباعة، و أنا أشق طريق تجاه " قصبة الأوداية" المعلمة التاريخية بالرباط قلعة الأوداية محصنة، أنشأها المغاربة، فاعتبرت من أهم رموز الفن الموحدي. ظللت أصعد الدرجات حتى أشرفت على باب القصبة، التي تطل على مصب نهر أبي رقراق، متأملا الوادي الذي يفصل بين مدينتي الرباط وسلا.

سرت في دروب " قصبة الأوداية" الملتوية، بين بيوت أثرية بيضاء و زرقاء تحفة للناظرين، حيث تتجلى فنون العمارة بزخارفها الأندلسية القديمة.

و بعد التجوال في قصبة الأوداية قفلت قاصدا صومعة حسان الشامخة في عنان السماء دون أن يرافقني دليل و لا مرشد سياحي سوى ملازمتي السور الموحدي المحيط بالمدينة.

بجوار صومعة حسان معلمة ضريح محمد الخامس التي انبهرت بروعة فنها الموحدي المحيط بالمدينة.

بجوار صومعة حسان معلمة ضريح محمد الخامس التي انبهرت بروعة فنها المعماري المغربي الأصيل.

حمزة قناوي، الرباط ذاكرة مدينة، مجلة دبي الثقافية،
عدد : 108 - ماي 2014 ص . 8-10 بتصرف