U3F1ZWV6ZTQzMzg0MzMxODM2X0FjdGl2YXRpb240OTE0ODQ2MjE2NDU=

حكاية طبيب الحاسوب 2019 2020

حكاية طبيب الحاسوب 2019 2020


حكاية طبيب الحاسوب 2019 2020

كتاب مرشدي في اللغة العربية المستوى الثالث

حكاية التقويم الرابع (الأسبوع 22)

طبيب الحاسوب

خرج أخي الصغير من غرفته صائحا: لقد انطفأ! لقد انطفأ! لا أرى إلا الظلام".

أصاب أسرتي الذعر، و جروا نحو الطفل يسألونه عن حالته. قال أبي: "ماذا وقع؟ أسقطت أرضا أم ترى لسعتك حشرة!" و قالت أمي : " أأكلت طعاما أضر بك؟" فصاح أخي الصغير: لا لا لقد انطفأت شاشة الحاسوب، لم أعد أرى شيئا"

ضحكنا ضحكا شديدا، و قالت أمي: "لقد أصبتنا بذعر، كل هذا الصراخ من أجل عطب بالحاسوب" قال أبي: " لا تخف عليه، غدا نحمله إلى محل السيد حميد الذي يصلح هذه الأجهزة بحينا"

في صباح الغد، حملت مع أبي الحاسوب، و ذهبنا عند السيد حميد. لما تسلم الحاسوب أدخل فيه مفتاحا، و بدأ يضغط على الفأرة، فتراءت على الشاشة حروف و أرقام. و فجأة، عادت شاشة الحاسوب كما كانت، فرأيت ملفات قصصي و ألعابي.

عندما غادرنا محل الشاب حميد قلت لأبي: " إن مهنة حميد عجيبة" فقال أبي: " نعم، هناك مهن عديدة ذات صلة بالحاسوب؛ فهناك من يصلح الأجهزة الصلبة، و من يصمم البرامج، و من يستعمل الحاسوب للرسم و الإخراج الفني، و هناك من يعد شبكات التواصل بين مجموعة من الحواسيب، و هناك من يكتب النصوص و يرسم الجداول".
قلت لأبي: " و كيف أغدو واحدا منهم؟" رد أبي: "تعلم أولا القراءة و الكتابة بلغات مختلفة، و أتقن الرسم، و اهتم بالعلوم. و عندما تنجح في دراستك، يمكنك أن تختار واحدة من هذه المهن."
الاسمبريد إلكترونيرسالة