U3F1ZWV6ZTQzMzg0MzMxODM2X0FjdGl2YXRpb240OTE0ODQ2MjE2NDU=
recent
أخبار ساخنة

نص حكاية صديقة العصافير 2019 2020

نص حكاية صديقة العصافير 2019 2020



كتاب المفيد في اللغة العربية المستوى الثالث من التعليم الابتدائي 

مجال عالم الأصدقاء 

الحكاية التقويمية 

صديقة العصافير 

كان الوقت ربيعا، و الجو منعشا، و رائحة الورود و الأزهار تهب من كل فج على المدينة السعيدة. تحرر العصفور من قسوة الشتاء فطار فرحا سعيدا. قطع الجبال و البحار و الوديان و الحقول يحمل زهرة اقتطفها من شجرة برتقال.

حط العصفور رحالة فوق شباك حلقة الدار، أخذ يغرد بصوته العذب. انزلقت الزهرة من منقاره الحاد. و وقعت بين ضفائر العروس كنزة التي أسعدها الحظ بمرورها آنذاك تحت موطئ قدميه.

رفت كنزة رأسها معجبة خائفة أن يكون أذى لحق شعرها. رأت العصفور و كأنه يحييها بتغاريده الجميلة. ابتسمت كنزة. مدت يدها تبحث عما علق بشعرها. التقطت الزهرة البيضاء ذات الرائحة العبقة. وضعتها بين كفيها و قبلتها ثم رفعت رأسها تسأل: " من أين أتى العصفور بهذه الزهرة؟ "

كان العصفور يغرد في حبور، لو لم يخش صيادا لنزل إلى كنزة يجيبها عن سؤالها.

رأت الخالة شامة ما حصل فسألت كنزة: "أتدرين يا ابنتي ماذا تعني هذه الزهرة؟"

ردت كنزة : " لا! ماذا تعني الزهرة؟"

قالت الخالة شامة و هي تضحك: "تعني أن فصل الربيع قد حل، و أن الطيور ستردد على سطح دارنا تبحث فيه عن قوتها و تملؤه شدوا و تغريدا!".

تبسمت كنزة، و منذئذ صارت صديقة للعصافير، تحبها و تحمل إليها في كل ربيع، حبا و فتات خبز إلى سطح المنزل، و العصافير تحب كنزة و تلجأ إليها مغردة مبتهجة.

عبد الكريم غلاب" الأعمال الكاملة" بتصرف منشورات وزارة الثقافة

بريد المدونة

الاسمبريد إلكترونيرسالة