U3F1ZWV6ZTQzMzg0MzMxODM2X0FjdGl2YXRpb240OTE0ODQ2MjE2NDU=
recent
أخبار ساخنة

نقابة الـ CDT تعلن عن هذه المواقف


عبد الواحد الحطابي

قال المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بعد وقوفه على تطورات محاكمة البرلماني عبد الحق حيسان، "أنها محاكمة سياسية متحكم في منطقها ومسارها وإخراجها"، واصفا إيّاه بـ"السيئ".

وأوضحت القيادة التنفيذية في بلاغ أصدرته عقب اجتماع طارئ عقدته يوم أمس الأربعاء 27 مارس بالرباط، بتزامن مع محاكمة حيسان، والصحافيين الأربعة، حيث أدانتهم المحكمة بستة أشهر حبسا موقوفة التنفيذ وغرامة مالية بعشرة آلاف درهم لكل واحد، أن المحاكمة "تخفي في عمقها إرادة معاقبة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، على مواقفها وكفاحيتها ومبادراتها النضالية"، بقرار جاهز مسبقا يفضح، يقول بلاغ المركزية "زيف الخطاب الرسمي حول الحقوق والحريات"، ويؤكد بما لا يدع مجالا للشك، يضيف المكتب التنفيذي في بلاغه "العودة القوية للاستبداد في أسوأ تجلياته"، و"بروز مسلكيات بعيدة عن منطق دولة المؤسسات".

وعبّرت القيادة التنفيذية للمركزية النقابية في بلاغها عن ستة مواقف ترتبط في سياقها مع تطور الأحداث الوطنية والإقليمية، جاءت كالتالي:

1) يدين الحكم المخدوم الصادر في حق أخينا عبد الحق حيسان، المناضل الكونفدرالي والمستشار البرلماني والصحافيين ويؤكد أنها محاكمة سياسية لمواقفه الوطنية والقومية التي عبر عنها باسم الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، في المؤسسة التشريعية، كما يعتبر أنها للمواقف والقرارات النضالية الكونفدرالية، ويتشبث ببراءته، ويدعو إلى إيقاف المتابعة القضائية في حق الأخ عبد الله رحمون.

2) يؤكد أن الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، متشبثة باستقلالية قرارها ومصرة على مواصلة النضال من أجل الحقوق العادلة والمشروعة للطبقة العاملة وعموم الفئات الاجتماعية ضحية الاستغلال والتهميش، وستظل وفية لتاريخها وعمقها الكفاحي الذي طبع التاريخ الاجتماعي لبلادنا.

3) يستنكر العبث الحكومي في تدبير القضايا الاجتماعية، ويؤكد على أن المدخل لمعالجة كل الملفات الاجتماعية هو التفاوض الثلاثي الأطراف المسؤول والمنتج لاتفاقات منصفة تجيب عن الحاجة الاجتماعية لكل الفئات والشرائح الاجتماعية المتضررة.

4) يشجب استمرار الحكومة في تهريب القوانين ذات الطابع الاجتماعي خارج مؤسسة الحوار الاجتماعي واعتمادها على منطق الأغلبية البرلمانية.

5) يدين التدخل القمعي في حق نساء ورجال التعليم، ويؤكد تضامنه المبدئي مع نضالات الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وكل فئات الشغيلة التعليمية التي تواجه مخططا لتفكيك التعليم العمومي وضرب الاستقرار الوظيفي والإجهاز على مجانية التعليم.

6) يدين قرار الرئيس الأمريكي بالاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان المحتلة، ويؤكد موقفه الثابت في الحق التاريخي والشرعي لسوريا في وحدتها الترابية والوطنية على كامل أراضيها، كما يعبر عن تضامنه مع كفاح الشعب الفلسطيني ضد الكيان الصهيوني في بناء دولته المستقلة وعاصمتها القدس.
الاسمبريد إلكترونيرسالة