32043641297733716
recent
أخبار ساخنة

بيان اتحاد التنسيقيات التعليمية 28 يناير 2019

الخط

بيان اتحاد التسيقيات التعليمية الوطنية


في سياق استمرار الهجوم على المدرسة العمومية و الإجهاز على حق أبناء الشعب المغربي في تعليم عمومي، مجاني و موحد ، و فيضل الصمت غير المبرر و التعاطي السلبي للحكومة و الوزارة الوصية مع مطالب الشغيلة التعليمية رغم تنامي الاحتقان الواسع و الاحتجاجات العارمة، و التي كان آخر حلقاتها الإضراب الوحدوي التاريخي ليوم 3 يناير و المسيرة الوطنية بالرباط. و في الوقت الذي كان الجميع ينتظر مسارعة المسؤولين عن الوضع الذي تعيشه المدرسة العمومية و عن الأزمات الاقتصادية والإجتماعية لنساء و رجال التعليم إلى المبادرة بإيجاد حلول للملفات الحارقة للشغيلة التعليمية، تم تسجيل تمادي الحكومة في نهج سياسة الأذان الصماء و الهروب إلى الأمام، بل و اختلاق أزمات إضافية و إشعال فتيل التوتر عبر الهجوم على الحريات النقابية و التضييق على كل الحركات الاحتجاجية لكل فئات الشغيلة التعليمية بسياسة الترهيب و الوعيد و الاستفسارات والإقتطاع اللاقانوني من أجور المضربين و المضربات و انسجاما مع مواقفها المبدئية المنحازة إلى هموم و نضالات الشغيلة التعليمية و تنفيذا لخلاصات اجتماع التنسيقيات الوطنية المنعقدة مباشرة بعد المسيرة الوطنية بالرباط، انعقد لقاء تنسيقي وحدوي حضره ممثلو و ممثلات التنسيقيات الوطنية يوم السبت 26 يناير 2019 بالرباط، من أجل تدارس بسب تمثين و تقوية صرح الوحدة النضالية بعد أن شكلت محطة 3 يناير محطة نضالية مفصلية في تاريخ النضال الوحدوي للشغيلة التعليمية عبرت فيها عن التوق الواسع لنساء و رجال التعليم إلى الوحدة النضالية الكفيلة بخلق ميزان قوي نضالي قادر على تحصين المدرسة العمومية و عىل فرض إسقاط كافة السياسات الحكومية اللاشعبية التراجعية و على رأسها المخططين المتعلقين بالتقاعد و التعاقد و الاستجابة للملف المطلبي لنساء و رجال التعليم بكافة فئاتهم.

و انطلاقا من قناعتنا بضرورة تدعيم هذه الوحدة النضالية، و التوجه بثبات نحو التصعيد لحركة احتجاجية و حدوية و مستقلة تعي الاعتبار للمدرسة العمومية و لكرامة و حقوق نساء و رجال التعليم، منفتحة على كافة الإطارات و الهيئات المهنية بالنضال دفاعا عن المدرسة العمومية و منشدة للوحدة النضالية الواسعة على أرضية برنامج نضالي تصعيدي و مطالب اجتماعية و وحدوية عادلة و مشروعة، فإننا نتوجه للرأي العام بما يلي :

· نعلن عن قرارنا الجماعي بتأسيس اتحاد التنسيقيات التعليمية الوطنية كإطار تنسيقي يسعى لتجسيد الوحدة النضالية المنشودة بين كل مكونات الشغيلة التعليمية، و كإطار للتنسيق النضالي و الميداني بين كل التنسيقيات التعليمية بدون استثناء، مع احترام خصوصية و استقلالية كل تنسيقية و سيادة قرارها في تسطير البرامج النضالية التي تراها كفيلة بتحقيق ملفها المطلبي الخاص بها، مجددين التأكيد على عدم تشكلنا تنظيميا كبديل للنقابات التعليمية، و على اصطفافنا على خط جبهة واحدة للنضال الوحدوي مع كافة الإطارات النقابية و الجمعيات المهنية.

·نؤكد على انخراطنا المستميت في الدفاع عن المدرسة العمومية و عن حق أبناء الشعب المغربي في تعليم عمومي، مجاني، و موحد، ورفضنا لكل السياسات و القوانين التي تعمل على تفكيك المدرسة العمومية و على ضرب مجانية التعليم العمومي و إقرار رسوم التسجيل.

· نجدد التأكيد على نضالنا الوحدوي من أجل إسقاط التعاقد و إدماج كافة الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد في أسلاك الوظيفة العمومية.

· نؤكد على رفضنا الصارم لكل الإجراءات المتخذة في إطار ما سمي ب " الإصلاح" التخريبي لأنظمة التقاعد بما فيها الاقتطاعات الجائرة المتوالية، و على تجديد مطالبتنا بإسقاط المخطط المشؤوم لأنظمة التقاعد.

· نؤكد على أن الحق في الاضراب و الحريات النقابية خط أحمر، و نطالب بوقف الاقتطاعات اللاقانونية من أجور المضربين ووقف كل أشكال التضييق على الحريات النقابية و الإجراءات الانتقامية التي مست نساء و رجال التعليم بكل فئاتهم.

· نطالب بالاستجابة للمطالب العادلة و المشروعة لنساء و رجال التعليم بكل فئاتهم (ضحايا النظامين الأساسين 1985 و 2003، الزنزانة 9, الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، حاملو الشهادات، الأساتذة المتدربون، المقصيون من خارج السلم، الملحقون التربويون و ملحقو الاقتصاد و الإدارة، المكلفون خارج إطارهم، المستبرزون، أطر الإدارة التربوية، هيئة التفتيش، المساعدون التقنيون و الإداريون، أطر التوجيه و التخطيط، المتصرفون، الدكاترة، المهندسون، المبرزون، التقنيون، المحررون...)

· نعلن عن قرارنا بتصعيد أشكالنا الاحتجاجية و نضالاتنا الوحدوية، و تسطيرنا لبرنامج نضالية تصعيدي تصاعدي يتضمن الخطوات النضالية التالية:

- تنظيم ندوة صحفية بالرباط سيحدد مكانها و زمانها في بلاغ مقبل للإتحاد لتقديم البرنامج النضالي و الملف المطلبي الوحدوي.

- خوض إضراب وطني وحدوي يومي 19 و 20 فبراير 2019 مرفوق بمسيرة وطنية وحدوية يوم 20 فبراير 2019 بالرباط.

- الإعداد لندوة وطنية جامعة حول المدرسة العمومية منفتحة على كافة الإطارات و الهيئات المناضلة المعنية بالنضال دفاعا عن المدرسة العمومية.

- الاتفاق على التصعيد بتنفيذ مقاطعة شاملة لكل العمليات المرتبطة بمسار و بالامتحانات الإشهادية في حالة استمرار الحكومة في تجاهل المطالب العادلة و المشروعة لنساء و رجال التعليم بكل فئاتهم.

- نؤكد على دعمنا و مساندتنا لكل الأشكال النضالية التي أعلنت عن خوضها التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد و التنسيقية الوطنية لأساتذة الزنزانة 9 خلال شهر فبراير باعتبارها جزء لا يتجزأ من التنسيق الميداني القائم بين كل التنسيقيات، و دعوتنا إلى تجسيد التضامن الفعلي و الميداني مع نضالاتهما العادلة والمشروعة.

- نعتبر الاستفسارات و الاقتطاعات و التهديدات و الإنذارات الأخيرة التي مست أطر الإدارة التربوية و هيئة التفتيش و الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد مسا خطيرا بالحريات النقابية، و استفزازا واضحا للشغيلة التعليمية و تصعيدا سيزج بالقطاع في المزيد من التوتر والإحتقان.

- نهيب بكافة النقابات التعليمية و الجمعيات المهنية و الفروع النقابية إلى إعادة تجسيد الملحمة النضالية ل 3 يناير عبر الدعوة إلى الإنخراط الجماعي في الإضراب الوطني الوحدوي ليومي 19 و 20 فبراير و في المسيرة الوطنية يوم 20 فبراير، تجاوبا مع التطلعات الواسعة لنساء و رجال التعليم ببناء وحدة نضالية حقيقية لأنها الوحيدة القادرة على فرض الاستجابة لمطالبنا العادلة والمشروعة.

- ندعو الشغيلة التعليمية إلى المزيد من الوحدة و التعبئة الواسعة لإنجاح البرنامج النضالي، و فرض إعادة الإعتبار لنساء و رجال التعليم و صون كرامتهم، و فرض الإستجابة لمطالبها العادلة و المشروعة.
تعديل المشاركة Reactions:
author-img

مدونة معلمي

التعليقات
    نموذج الاتصال
    الاسمبريد إلكترونيرسالة